كشف العديد من التجار قي بجاية و ضواحيها عن تلقيهم عدة أوراق نقدية من فئة 500 دج من زبائنهم الذين تحصلوا عليها بدورهم من مختلف أصحاب الحافلات و غيرهم في المعاملات النقدية اليومية

لذا العديد من التجار يرفضون إطلاقا استعمال هذه الأوراق النقدية من فئة 500 دج إلا إذا تأكد من صحتها بأنها أصلية غير مزورة، و بين لنا أحد التجار كيف يتعاملون بهذه الفئة من النقود المتداولة حيث لا يمسكونها إلا إذا وجد عليها خمسة أرقام فقط و إلا يرجعها لصاخبها، لأن أغلب النقود المزورة في فئة 500 دج تكون محملة عليها ستة أرقام و غيرها بدلا من خمسة أرقام

إن هذه الظاهرة معروفة في الشرق الجزائري لكن في هذه الآونة عمت أنحاء الوطن، حيث تداول تلك الأوراق توسعت و أغرقت السوق المحلية بالعملة المزورة