تعود مجريات الواقعة إلى يوم 27 فيفري 2018 أين اهتزت ولاية بسكرة لعثور على جثة هامدة للضحية داخل أكياس بلاستيكية مقطعة في أنحاء متفرقة في ولاية بسكرة

فتحت مصالح الدرك و فرقة مكافحة الجريمة تحقيقا معمقا حول القضية لتلقى القبض على سبعة 07 أفراد من عائلة واحدة، أم و أطفالها الستة ليحكم قاضي محكمة بسكرة عليهم يوم 01 يناير 2019و تعلن حكما بالإعدام بحق خمسة أشخاص بأمد نهائي على شخصين آخرين، هؤلاء الأشخاص جميعهم من نفس العائلة ، متورطون في قتل الفتاة ذو الثالثة و العشرين 23 من عمرها

حيث أصدرت المحكمة حكم الإعدام بحق المتهم الرئيسي، أمه و أحواته و أحد أخوانه و كذالك السجن المؤبد للشقيقتين الأخريين الذين استفادا من الظروف المخففة