الوزراء والولاة ممنوعون من الحديث ….
2019-01-03

لا يجوز لا للوزراء ولا لأي مسؤول آخر في الدولة ، غير رئاسة الجمهورية إصدار تعليقات أو الحديث عن أمور تتعلق بالانتخابات الرئاسية إلى غاية إشعار آخر .
منعت تعليمات سرية للغاية الوزراء في الحكومة وولاة الجمهورية من إصدار أي تعليق أو تصريح يتعلق بالانتخابات الرئاسية، إلى غاية صدور تعليمات جديدة، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن تعليمات صدرت للوزراء وولاة الجمهورية قبل نحو شهر من جهة عليا، تنص على أن الجهة الوحيدة التي يمكنها تقديم تصريحات تتعلق بالانتخابات الرئاسية القادمة هي الرئاسة، وهذه التعليمة السرية للغاية تفسر عدم صدور أي تصريح أو تعليق من الوزراء الموجودين في الخدمة وولاة الجمهورية بمن فيهم وزير الداخلية وهو في حكم القانون المسؤول الأول المشرف على العملية الانتخابية بالتصريح حول الانتخابات المهمة ، كل ما تم تداوله في الفترة الأخيرة حول الموضوع هي 3 تصريحات صدرت عن مسؤولين ثلاثة هم الوزير الأول أحمد أويحي و وزير العدل الطيب لوح و وزير الداخلية نور الدين بدوي تصريحات الوزيرين الطيب لوح ونور بدوي جاءت في لقاءات تقنية حول موعد الانتخابات الرئاسية وتاريخ اجراءها ، وهو ذاته تصريح الوزير الأول أحمد أويحي الذي أكد في لقاء صحفي سابق نفس الكلام، أما أي شأن يتعلق بترشح الرئيس من عدمه، أو التأكيد على أهمية الانتخابات ودعوة المواطنين للمشاركة بقوة فيها كما كان يحدث في مواعيد انتخابية سابقة فهذا ممنوع الآن وإلى غاية صدور إشعار آخر