بوعبد الله غلام الله وصلاح بلعيد يدعوان إلى كتابة الأمازيغية بالحروف العربية ولا يوافقون على ما كان مؤيد من عامة الناس بأن تكتب بالحرف اللاتيني بدلا من العربية

رئيس المجلس الإسلامي الأعلى (HCI) بوعبد الله غلام الله القيت مجرد القطة بين الحمام تثبيط النسخ الأمازيغية في اللاتينية لأنها لغة “المهيمنة”.

وطرح حجة رفض أي هيمنة خاصة وأن هذه اللغة هي لغة المستعمر

يتحدث من تيزي وزو، خلال اجتماع للمخطوطة والعلاقة بين الأجيال في منطقة القبائل، وقال لنسخ من الأمازيغية في العربية دون أن تفشل أن نشير إلى أن يتم تقديم الحروف اللاتينية كما يجب أن لا تكون “المهيمنة” في نسخ اللغة الأمازيغية أمراً واقعاً بالنسبة للجزائريين الذين سبق لهم الهيمنة.

من جانبه ، دافع رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صلاح بلعيد عن خيار الطابع العربي لنسخ الأمازيغية “كان له أسلافنا في دليلهم”.