معظم ولايات الجزائر ضد العهدة الخامسة لفخامته عبد العزيز إلا ولاية واحدة و هي تلمسان مسقط رأسه التي آبت أن تترك هذا المريض، العاجز من كل النواحي و الدليل على هذا رفض و ضرب المرشح الحر النزيه رشيد نكاز من قبل بعض سكان ولاية تلمسان العريقة سابقا

خروج عدة نشطاء في معظم الولايات لرفضهم المطلق لما يحدث في المشهد السياسي الجزائري المتحرك بسبب ترشحات لإنتخابات أفريل 2019، أين البعض من الملاة لحزب وجدة سيطرت على الوضع بتقديم مرشح عاجز لعهدة خامسة بعدما كانت كل العهدات فشل فيها و في هذه المرة أيضا تتجه الجزائر إلى الهاوية في أفريل 2019 بعد إعلان عن ترشحه للخامسة لبقاء الفساد و الفاحشة السياسية المسطرة من حشيته

و كما عبرت عدة شخصيات تاريخية و أحزاب سياسية و نشطاء في مختلف الجمعيات و المعارضين لهذا النظام و الشعب بأكمله للوضع الذي تشهده السياسة في الجزائر و كما كنا مسخرة حقيقية من قبل قنوات فضائية غربية و حتى جيراننا المتابعين لشأن السياسة في الجزائر، نعم مهزلة حقيقية يصنعها أصحاب القرار رغم أن الشعب يرفض و يندد بقوة الوضع الحالي من قبل جماعة المال و الأعمال، و كذا عدة فنانين معرفين في الساحة الفنية رفضوا رفضا مطلقا للإنحناء لما يحدث برفضهم لتأييد الخامسة

لذا هناك العديد من الصفحات الفيسبوكية تندد و ترفض هذا الإتجاه الغير منطقي و الغير مقبول الذي لا يخدم البلاد و لا العباد إلا حاشيته للبقاء في السيطرة و الدعوة إلى مسيرات و وقفات احتجاجية للوضع الذي آلت إليه سياسة الفخامة و البيروقراطية عبر مختلف الولايات قبل فوات الأوان.

رعاف حمانة