تم اليوم في مقر حزب التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية لولاية بجاية بتعيين منسقة إقليمية لنفس الولاية من طرف المنسقة الوطنية للنساء التقدمية المحامية “حيات محند أوقاسي “

وفقا للمادتين 26 و 27 من القواعد الإجرائية للنساء التقدميات ومن أجل الكفاءة في العمل والإرادة السياسية لإطلاق مبادرات نسائية تقدمية على المستويين الإقليمي والمحلي.
قامت المنسقة الوطنية للمرأة المتقدّمة في حزب الإرسيدي “حيات محند قاسي” يوم السبت 16 شباط / فبراير 2019 بتعيين السيدة مولوي سعيدة كمنسقة إقليمية لولاية بجاية ، بحضور النائبة البرلمانية والسكرتيرة الوطنية نورة واعلي ، و الرئيس المكتب الإقليمي لبجاية السيد لعبدوسي محمد ، بالإضافة إلى مسؤولين محليين منتخبين ومسؤولين في الحزب ونشطاء.

و على رغم من هذا فإن معظم مكاتب الإرسدي في الولاية يحتفلون بعيد الثلاثين لإنشاء الحرب بعدة تفاعلات و محاظرات من مختلف بلديات الولاية، و على سبيل المثال في هذه الأمسية في مقرالحزب في بلدية تيمزريت هناك محاضرة قيمة للتذكير بمبادئ الحزب و مساره، أما مكتب الأرسيدي لبلدية شميني هو أيضا يحضر ليوم الجمعة 22 فيفري 2019 برنامجا ثريا.