تم انهاء مهام رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية خنشلة في هذه الأمسية من طرف والي الولاية و هذا لحسب منع المرشح رشيد نكاز الدخول إلى البلدية لتوقيع أوراق و الامضاءات و هذا ما أدي إلى مضاهرات عارمة و خروج الشعب لتبيان غضبهم و اسقاط الصورة العملاقة لبوتفليقة و رفضهم للعهدة الخامسة

بعض الصور للحادثة