عبر على صفحته، أنس جمعة مدير الأخبار و رئيس التحرير لجريدة و موقع و كذا قناة البلاد عن استقالته من منصبه

كون أنه هو المسؤل الوحيد على كل ما تبثه و تحرره قناة و موقع البلاد الغير مهني على حسب كلامه، لذا قدم استقالته و هذا لتتنافى مع أخلاقيات مهنة العمل و التعامل مع المظاهرات السلمية ضد النظام القائم و المسيرات الشعبية ضد العهدة الخامسة

إن شجاعة الصحفي أنس جمعة مع العديد من الصحافيين الأحرار الذين قدموا استقالاتهم اختاروا أن يكونوا مع الشعب بدلا مع الحكام الفاسدين و الرضوخ لمالكهم و تبيان أنهم مع الشعب لذا من المنتظر استقالات جماعية من مختلف القنوات و الصحف التي تخدم النخبة الحاكمة و تزوير الأحداث، المجد للعب الجزائري

رعاف حمانة