حركة مواطنة

إعتقال أكثر من مئة محتج رافض للعهدة الخامسة بساحة أودن بالعاصمة.
من بين المعتقلين صحفيون، محامون كالأستاذ عبد الغاني بادي، ورؤساء أحزاب سياسية في صورة سفيان جيلالي، والأستاذة زوبيدة عسول.
المستهجن في الأمر هو أن طرييقة الإعتقال كانت جد مهينة.