لا لا سكات الصحفيين

اعتقال مجموعة من الصحفيين المتظاهرين صبيحة اليوم في ساحة حرية التعبير بالعاصمة منددين بحرية التعبير و حرية نقل الاراء و مشاغل الشعب و تغطية الاحداث الاخيرة التي تشهدها البلاد؛ تم توقيفهم بطريقة اقل ما يقال عنها انها مؤسفة في بلد يدعي الديمقراطية و احترام حرية التعبير

فالمادة 48 من الدستور الجزائري غائبة التي تدعو و تدعم حرية التعبير، و أين هي المادة 50 من الدستور الجزائري التي تنص على حرية الصحافة المكتوبة و السمعية و البصرية و على الشبكات الاعلامية مضمونة و لا تقيد بأي شكل من أشكال الرقابة، فهذه المواد مجرد حبر على الدستور

إلى أين نحن ذاهبون بهذه السلطة الدكتاتورية التي تلبس ثوب الديمقراطية؟!؟؟

مونية ك