نداء للمحامين الجزائريين موعدنا يوم الاربعاء 06 مارس بالجزائر العاصمة .. لأجل الجزائر إن الموقعين على هذا النداء و أمام الوضع الحرج الذي تمر به الجزائر، خلال هذه المرحلة و التي تزامنت مع فترة الانتخابات التي انطلقت و يسودها الانسداد السياسي الذي قد يؤدي بالبلاد إلى ما لا يحمد عقباه، بعد اعلان الرئيس المنتهية عهدته الترشح لولاية خامسة، رغم حالته و قيام الحراك الشعبي الوطني الرافض لهذا الترشح و لنظام الحكم العاجز عن مسايرة التحديات الحاضرة و المستقبلية بالجزائر

إن مهنتنا النبيلة أساسها الدفاع عن حقوق و حريات الافراد و احترام القانون و المشاركة في احقاق دولة القانون …

إن الوقت الحالي و مع تسارع الأحداث يقتضي منا دعوة كل الزميلات و الزملاء على اختلاف أطيافهم و توجهاتهم الجلوس للنقاش من أجل البحث عن الآليات و سبل الخروج من هذه الأزمة و تجاوزها لوحدة الوطن و مصلحة المواطن، عاشت المحاماة حرة مستقلة

مونية / ك