اسمه ذكر من بين الأعضاء الجدد الذين انضموا الأربعاء مجلس الإدارة الجديدة لجبهة التحرير الوطني، أعلن عبد الكريم عبادة انسحابه من اتجاه جبهة التحرير الوطني الموسعة: ” إن المجاهد والناشط عبد الكريم عبادة، منسق جبهة التحرير الوطني للحركة ، وأعلن اعتزاله وغير مشروط وهو ما يسمى الاتجاه الموسع للسلطة إدارة الحزب “، المناضل القديم في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام.

الزعيم السابق للحزب يرفض أي “استغلال اسمه ومهنته المتشددة في أي سياسي أو مناورة حزبية أي جهة كانت، بما في ذلك في هذا التحول التاريخي والحاسم للجزائر”، كما يكتب، ” زعيم المسلحين عبد الكريم عبادة يؤكد أن مثل جميع أعضاء الحركة ، ومتجذرة في صفوف الشعب الجزائري في انتفاضتهم حضارية ومشرفة، “ويخلص البيان. عبد الكريم عبادة هي واحدة من خمس عشرة أشخاص وردت أسماؤهم لإدارة أعمال حزب جبهة التحرير الوطني.

 منسق الهيئة الإدارية لحزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب، ترأس يوم الاربعاء اجتماع التوسع في أمانة الهيئة الإدارية للأعضاء الجدد ليصل المجموع إلى 21. وقدمت قائمة بأسماء العضويين في بيان الحزب ذكرت الحفاظ على أغلبية أعضاء أمانة الهيئة الإدارية، وتركيبة نوفمبر الماضي، برئاسة معاذ بوشارب، المنسق العام. وأبقى، ليلى الطيب، محمود بوناب قمامة صيدا ، سعيد لخداري وسميرة بوراس و كركوش، في حين أقيل مصطفى كريم رحيال.

وتشمل قائمة الوزراء ، وهما الطيب لوح، محجزب بادة، الهاشمي جيار ، إلى جانب عودة كوادر الحزب السابقة مثل عبد الرحمن بلعياط عبد الكريم عبادة، قوجيل صلاح وأعضاء البرلمان مثل عبد الحميد سي عفيف ومحمود قيساوي . وأخيراً ، تنوي شخصيات حزبية أخرى مغادرة القارب ، كما قيل لنا.