قدم مدير جهاز المخابرات الجزائري اللواء بشير طرطاق استقالته حسب مصدر موثوق و ذلك مباشرة بعد انتهاء اجتماع سري للغاية في مقر ثكنة بن عكنون  حضره عدة جنرالات وعلى رأسهم الفريق المقال من منصبه محمد مدين “رب دزاير”  و شخص  مجهول الاسم وحسب مصادرنا أمير من الإمارات جاء في مهمة سرية الى الجزائر الإجتماع استغرق ساعة و نصف .

وتأتي الاستقالة بعد ساعات قليلة من إعلان رئيس أركان الجيش الوطني الجزائري أحمد قايد صالح الدعوة لتنفيذ المادة 102 وعزل عبد العزيز بوتفليقة.