أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم


سلاطين الدولة العثمانية قام المؤرخون بتعريف السلاطين العثمانيين على أنهم مجموعة من المسلمين الأتراك السنة، الذين امتد حكمهم لثلاث قارات على مدى مئات السنين، من عام 1299 إلى عام 1922 ميلادية، امتاز حكمهم بالقوة والعدل وانتشار الفتوحات إلى أن وصلت أبواب روما في معركة بلاط الشهداء، وقد تعاقب على هذه الدولة عدد كبير من السلاطين العثمانيين وزوجاتهم إلى أن انتهت دولتهم مع بداية قيام الجمهورية التركية، ويقدم هذا المقال توضيحًا عن السلاطين العثمانيين وزوجاتهم. أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم تعاقب على الدولة العثمانية مجموعة من السلاطين، الذين قاموا ببناء الولايات والدويلات، إلى أن أصبح حكمهم أكثر ازدهارًا وقوة، وقد كان هناك دور فعال للنساء في تلك الدولة، لذا ارتبط عدد كبير من السلاطين العثمانيين وزوجاتهم بأحداث تاريخية مهمة وهم:

عثمان الأول: حكم السلطان عثمان من الفترة ما بين 1299_1326 ميلادية وكان متزوجًا من السلطانة مال خاتون، حيث بيّن النظام السياسي والعسكري للأتراك.

أورخان: الذي حكم بين 1326_1362 وهو ابن عثمان الأول وكان متزوجًا من السلطانة نيلوفر خاتون، وهو الذي أنشأ الفرقة الإنكشارية. مراد الأول: حكم من الفترة بين 1362_1389 وكان متزوجُا من السلطانة كلجيجك “گلچیچك” خاتون، وقد قتل عند تفقده ساحة المعركة بين العثمانيين والصليبين.

بايزيد الأول: حكم بين  1389_1402 وقد مات في الأسر في معركة أنقرة وكان متزوجًا من دولت خاتون.

محمد الأول: حكم في الفترة ما بين 1413_1421 كان متزوجًا من آمنة خاتون وحكم حتى وفاته.

مراد الثاني: حكم بين 1421_ 1444 تنازل عن الحكم لابنه محمد الثاني وكان متزوجُا من خديجة خاتون.

محمد الثاني: وهو ابن مراد الثاني وحكم بين 1451_1481 ميلادية وزوجته هي مكرمة خاتون.

بايزيد الثاني: تنحى هذا السلطان عن الحكم بإرادته وحكم بين 1481_1512 وكان متزوجًا من كلبهار خاتون.

سليم الأول: الذي حكم بين 1512_1520 وكان متزوجًا من عائشة حفصة خاتون.

سليمان الأول: حكم فترة طويلة بين 1520_1566 امتاز حكمه بالتقدم والازدهار وكثرة الفتوحات وكان متزوجًا من خُرم خاتون.

سليم الثاني: وهو أول سلطان لم يقود الجيش حكم بين 1566_1574 وكان متزوجًا من عفيفة نور بانو خاتون.

مراد الثالث: كان سلطانًا بين الفترة ما بين 1574_1595وكان متزوجًا من صفية خاتون.

محمد الثالث: حكم بين 1595_1603 كان متزوجًا من خندان خاتون.

أحمد الأول: حكم بين 1603_1617 وكان متزوجًا من ماه فيروز خديجة خاتون.

مصطفى الأول: حكم في الفترة بين 1617_1618 كان حكمه قصيرًا وأعيد الحكم إليه مرة أخرى بعد موت عثمان ولم يتزوج.

عثمان الثاني: حكم بين 1618_1622 كان متزوجًا من عقيلة خاتون وعائشة سلطان.

مصطفى الأول: حكم بين 1622_1623 وعُزل في فترة حكمه بسبب عاهته العقلية ولم يتزوج بسبب حبسه في السراي إلى أن توفي.

مراد الرابع: حكم بين 1623_1640 قام بإعادة أراضي كثيرة من الصفويين وتزوج من عائشة خاصكي خاتون.

إبراهيم: حكم بين 1640_1648 وكان متزوجًا من تورخان خديجة خاتون وقد خُلع بانقلاب عسكري ثم قُتل.

محمد الرابع: حكم بين الفترة 1648_1687 وتم عزله بعد الهزيمة العثمانية وكان متزوجًا من وماه پارة أمة الله رابعة گُلنُش خاتون. مصطفى الثاني: حكم بين 1695_1703 وتزوج من صالحة خاتون.

أحمد الثالث: تم عزله من فرقة الإنكشاريين وحكم بين 1707 _1730 وكان متزوجًا من أمينة مهرشاه سُلطان.

محمود الأول: حكم بين 1730 _1754 وكان متزوجًا من برونتيال خاتون.

عثمان الثالث: حكم بين 1754_1757 ولم يتزوج ولم ينجب أولادًا.

مصطفى الثالث: حكم بين الفترة بين 1757 _1774 وكان متزوجًا من مهيرشياه خاتون.

عبد الحميد الأول: حكم بين الفترة 1774_1789 تزوج من سنة بدور خاتون و نفشديل خاتون. سليم الثالث: حكم بين 1789_1807 ولم يتزوج وقتل بعد تنحيه.

مصطفى الرابع: حكم بين الفترة بين 1807_1808 خُلع من قبل الإنكشاريين وثم إعدامه ولم يتزوج.

محمود الثاني: حكم بين 1808_1839 وقام هذا السلطان بالقضاء على الإنكشاريين وتزوج من بزم عالم خاتون.

عبد المجيد الأول: حكم بين 1839_1861 وتزوج من صافدرين خاتون.

عبد العزيز: حكم من 1861_1876 وتم خلعه من وزرائه وبعدها تم قتله وتزوج من نسرين خاصكي قادين.

مراد الخامس: أنزل عن الحكم لاتهامه بالجنون وتزوج من ميل ثروت قادين.

عبد الحميد الثاني: حكم بين 1876_1909 خُلع بالانقلاب ووُضع تحت الإقامة الجبرية وتزوج من نازك قادن خاتون.

محمد الخامس: حيث حكم من 1909_1918 وتزوج من عبلة بنت الطاهر.

محمد السادس: كان حكمه من الفترة 1918_1922 وتزوج من أمينة نازك.

كيفية اختيار السلاطين العثمانيين لزوجاتهم تنص القوانين في الدولة العثمانية بأن يتزوج السلطان أو الأمير بالزوجة الثانية من أجل الإنجاب وقد تنوعت جنسيات زوجاتهم فكانوا من العرب والشركس واليهود والمسيحيين، وكان يهدف الزواج في بعض الأحيان لأسباب سياسية كتقوية العلاقات بين الدول، ومع توسع الفتح الإسلامي، ازدادت أعداد الجواري في الحر ملك، مما جعل السلاطين ينجبون من جواريهم وذلك لمنع الطبقات الارستقراطية من الوصول إلى الحكم.

الإعلانات

نُشر بواسطة KHABARNET24

خبر نت 24 إخبارية و طنية دولية شاملة إلكترونية تحمل شعار " مصدر الثقة و المصدقية " تتناول المواضيع بكل دقة و مصداقية فهي تتلقى معلومات يمكن أن تصبح من خلالها شهداتهم المباشرة صحفيين و مراسلين، نحن أنت أنتم و المشاركة في اندلاع الحقيقة و اطلاق العنان لنقد موضوعي دون مس خصوصيات الناس و الأفراد، دون تشويه و دون اهانة، معا لإضهار الحقيقة .

%d مدونون معجبون بهذه: