قُبض على الصحفي بوزيد ماسيمو إشالالين من قبل الشرطة في شارع ديدوش مراد أمام مقر التجمع من أجل الثقافة و  الديمقراطية. كان يصور الاحتجاج عندما هاجمته الشرطة بعنف وأجبرته على وقف البث المباشر.