هام جدا بعد القمع الشديد الذي عرفته مسيرة اليوم 05 أكتوبر 2019 لمساندة المعتقلين السياسيين

أربع أكبر منظمات دولية نقابية في العالم تشجب بقوة القبضة الأمنية للسلطة العسكرية و تمريرها لأجندة سياسية لاديمقراطية بالقوة و بالتهديد و بالإعتقالات و السجون و باستخدام العدالة .

المنظمات الدولية يعربن تضامنهم التام مع المسجونين من الحراك الشعبي و مع الناشطين السياسيين و النقابيين الذين يقاومون الآلة الديكتاتورية بكل بسالة و بكل إعتزاز .

تندد المنظمات الدولية باستعمال السلطة للذباب الإلكتروني بقوة في موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك و غلق الإعلام على المعارضة الحقيقة لكسر الحراك و العمل على استمرار الفساد و الدكتاتورية التي تعيشها الجزائر منذ عشرات السنوات و رفض السلطة إحترام كل قرارات منظمة العمل الدولية فيما يخص الحريات الأساسية و الفردية .

يذكر أن الكنفدرالية قدمت شكوى نهار اليوم مرفوقة بقائمة من المناضلين و السياسيين النقابيين الذين تم إعتقالهم نهار اليوم 05 أكتوبر 2019 لمنظمة العمل الدولية بسبب الخروقات المتكررة من طرف السلطة لدستور الدولة و للإتفاقيات الدولية الملزمة في هذا الشأن .

حماية الحريات الأساسية للشعب مهمة كل النخب الجزائرية و ما ضاع حق وراءه طالب