حـقيقة وضع الناشط السـياسي كريم طـابو.

 

كشف الناشط الحقوقي مصطفى بوشاشي، يوم 10 أكتوبر 2019، عن حقيقة وضع الناشط السياسي المعارض كريم طابو في سجن القليعة. حيث اكد انه “يحظى بمعاملة حسنة في المؤسسة العقابية بالقليعة ولكنه يعاني من اجراءات الحبس الانفرادي والتي قد تؤثر سلبا على معنوياته “.

 

بعد زيارته لكريم طابو رفقة مجموعة من المحامين،أكد بوشاشي، انه بصحة جيدة ومعنوياته مرتفعة، و أنه “يحظى بمعاملة حسنة في المؤسسة العقابية بالقليعة، لكنه يعاني من إجراءات الحبس الانفرادي والتي قد تؤثر سلبًا على معنوياته”.مشيرا إلى أنّه “تعرض إلى سوء المعاملة والاهانة يوم اعتقاله من طرف الضبطية القضائية”.

 

تجدر الإشارة، أن الناشط السياسي المعارض كريم طابو، سجن منذ 12 سبتمبر الجاري بعدما وجهت له تهمة ” الحد من معنويات الجيش”.قد استفاد من الإفراج المشروط، بناء على طلب تقدمت به هيئة الدفاع، قبل من طرف غرفة الاتهام بمجلس قضاء تيبازة في ال25 سبتمبر الماضي، لكن الأمر لم يدم سوى 14ساعة من مغادرته المؤسسة العقابية في القليعة. حيث تم اعتقاله مرة اخرى من طرف عناصر الأمن بالزي المدني، في ضروف بقيت غامضة.

 

بعد اعتقال كريم طابو للمرة الثانية، أصبح متابعًا بتهم “التحريض على التجمهر” و”إعداد لأفعال من شأنها المساس بالوحدة الوطنية” و”المساس بسمعة الجيش والتهجّم على قيادته”.و حسب بوشاشي فإنّ طابو مقتنع بعدم ارتكابه أي فعل يجرّمه القانون، كما أنّه متيقن من أنّ سبب هذه المتابعات هو نضاله ومواقفه السياسية من أجل جزائر حرة ديمقراطية”، نافيًا عن نفسه “ارتكاب أي تجاوزات”.

 

عبدالمجيد مهني