شـــارك الــــمقالة

قُتِل 76 شخصًّا وجرح أكثر من 90 في تفجير سيارة مفخّخة قرب مركز الجمارك في العاصمة الصومالية مقديشو، صباح اليوم، السّبت.

ووفق ما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” عن متحدّث الحكومة الصّومالية قوله إنّ التفجير ألحق أضرارا جسيمة بمحيط الموقع الذي تعرض للتفجير حيث دمر محالا تجارية وأجزاء من محطة وقود كانت بالقرب من تقاطع “إكس كنترول” الذي كان مكتظا بالسيارات العامة عند وقوع الانفجار فيه.

وبحسب ما نقلته “الأناضول” عن مصدر طبي فإن سيارات الإسعاف تمكنت من نقل نحو 40 مصابا إلى مستشفيات العاصمة؛ وأضاف المصدر أن حافلة كانت تقل عددا من الطلاب صادفت المرور لحظة التفجير، ما أدى إلى مقتل 7 طلاب وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

فيما نقلت وكالة أنباء “فرانس برس” عن الضابط في الشرطة إبراهيم محمد قوله إنّ “الانفجار كان مدمرًا؛ يمكنني تأكيد مقتل أكثر من 20 مدنيًا. هناك العديد من الجرحى وقد تكون الحصيلة أعلى”. كما أفاد شاهد عيان يدعى أحمد معلم “أحصيت 22 جثة، جميعهم مدنيون وكان هناك أكثر من 30 جريحًا. إنه يوم أسود”.

وقال شاهد عيان آخر، يدعى جمال أحمد، إن التفجير سمع دويه في بعض أحياء العاصمة، وشوهد في موقع التفجير أشلاء الضحايا، بينما تواصل سيارات الاسعاف نقل المصابين إلى مستشفيات العاصمة.

وتزامن هذا التفجير في وقت يشهد هذا الشارع الذي يربط العاصمة بإقليم شبيلى السفلى أعمال بناء حيث يفتح الشارع فترات متقطعة بسبب ذلك. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف المركز الجمركي، إلا أن أصابع التهم تشير إلى مقاتلي حركة الشباب الّتي غالبا ما تتبنى مثل هذه التفجيرات.


شـــارك الــــمقالة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •