شـــارك الــــمقالة

الإفراج عن خالد درارني ، مراسل منظمة مراسلون بلاحدود.

حسب المنظمة الدولية مراسلون بلاحدود، التي تعنى بسلامة الصحفيين و بحرية التعبير فإن خالد درارني تم توقيفه يوم أمس ،”من قبل أمنيين بالزي المدني” و اقتياده لجهة مجهولة، في حدود الساعة 15:22.

و هي المعلومات التي اكدها الصحفي فور الإفراج عنه في تغريدة ورد فيها : “اليوم الخميس 9 جانفي على الساعة15h22 ،قام ضابطين بتوقيفي من منزلي الكائن بشارع ديدوش مراد، “واقتادوني طوعا إلى مكان يقع في حيدرة ، مكثت هناك حتى الساعة 23h00، كل ما يمكنني قوله هو أنه قيل لي أن هذا هو آخر إنذار وطلب مني التوقف عن نشر تغريدات “تحريضية” على تويتر وعدم “تضليل الرأي العام تحت وطأة إجراءات القانونية”

تجدر الإشارة خالد درارني هو أحد الصحفيين القلائل جدا الذي يغطي الحراك و يدافع عن مطالبه بصفة منتظمة منذ البداية ، و يقدم مداخلات في كبرى القنوات التلفزيونية.

مهني عبدالمجيد.


شـــارك الــــمقالة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •