ثلاثاء 47 من التعبئة، الحراك يحافظ على الضغط

لا يزال المعارضون يطالبون بتفكيك ” النظام” و رحيل ممثليه في السلطة و هذا منذ استقلال الجزائر في عام 1962 إلى يومنها هذا.

 

 

تظاهر الألاف من المتظاهرين ضد النظام، اليوم، الثلاثاء 14 يناير 2020 في مختلف شوارع و مدن البلاد، للسوم السابع و الأربعين على التوالي بنفس العزيمة و التحدي، لا يزالون مصممين و لكن أقل عددا خلال التعبئة المثيرة التي سبقتها الاستحقاقات الرئاسية في ديسمبر 

و بعد مرور ما يقارب من عام على اندلاع ثورة الابتسامة، و هي حركة شعبية تتحدى النظام المسبوق، يواصل المعارضون المطالب بتفكيك و حل النظام و رحيلهم و تسليم السلطة للشعب لأن الشعب هو مصدر السلطة 

رعاف حمانة