شـــارك الــــمقالة

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تزور الناشط فرساوي عبدالوهاب.

أفادت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان LADDH، اليوم بأن محاميها قامو بزيارة معتقل الرأي فرساوي عبد الوهاب ،رئيس الجمعية الوطنية “تجمع – عمل – شبيبة”. المعروفة إختصارا بـ”راج”، و المتواجد بسجن الحراش، لتفقد على حالته الصحية و النفسية و للتأكيد على مساندتها المطلقة.

و عن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، فقد اكد الأستاذ كليوة حسين و مصطفي عيسو، ان المناظل عبدالوهاب فرساوي ، مازال صامدا و متمسكا بالحراك السلمي و مطالبه المشروعة، و أن معنوياته جد مرتفعة، و ثقته في الشعب قوية و إيمانه بالحراك ثابت. و قالو انه يزف تحياته النضالية لكل الحراكيين و الحراكيات الذين بقوا أوفياء للعهد من اجل التغيير السلمي و الديموقراطي للنظام و للذين عبرو عن تظامنهم مع المعتقلين.

للإشارة، الناشط عبد الوهاب فرساوي، مناضل عن حقوق الانسان، اعتقل مباشرة بعد مشاركته في وقفة إحتجاجية/تضامنية مع معتقلي الرأي ، تم تقديمهم أمام محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة يوم 10 أكتوبر 2019.

و قد تم اعتقال فرساوي لنشاطه في جمعية ”راج”، كونه رئيس الجمعية ، و مناضل لأجل حقوق الإنسان، إضافة الى نشاطه في الحراك الشعبي، كونه عضو في ائتلاف المجتمع المدني من أجل انتقال ديمقراطي وسلمي, وعضو في فعاليات المجتمع المدني .

مهني عبدالمجيد.


شـــارك الــــمقالة
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •   
  •   
  •  
  •  
  •